استعراض تحديات ريادة الأعمال في جلسات البرنامج الثقافي لسوق عكاظ

AR/26-8-2019

وأبان الدكتور الألمعي أن الجامعات قدمت في الآونة الأخيرة أودية للتقنية، منها: وادي الظهران في جامعة الملك فهد للبترول والمعادن، ووادي مكة في جامعة أم القرى، ووادي جدة في جامعة الملك عبدالعزيز، ووادي طيبة في جامعة طيبة، ووادي الأحساء في جامعة الملك فيصل، عادًّا هذه الأودية نواةً كبرى لدعم ريادة الأعمال والخروج من عباءة العمل السابق، لخلق فرص وظيفية. بدوره، أكد مستشار وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصري للإبداع والتدريب رئيس مركز الإبداع التكنولوجي وريادة الأعمال "تيك" الدكتور حسام عثمان، أن المنطقة العربية تشهد تطورًا إيجابيًا في ريادة الأعمال، ونجد في مقدمة هذا التميز المملكة العربية السعودية، والإمارات، ومصر، والأردن.

واستعرض الدكتور عثمان، التجرِبَة المصرية في مجال ريادة الأعمال، من خلال إنشاء مركز الإبداع التكنولوجي وريادة الأعمال، لتعزيز الإبداع وريادة الأعمال في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وإقامة اقتصاد قائم على الإبداع عبر وضع الإستراتيجيات، وإرساء مفهوم الملكية الفكرية في الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وتطبيقاتها، والعمل كمحفز بين الحكومة والقطاع الخاص والجامعات وإدارة المكونات المختلفة لبيئة العمل. وأكد الدكتور أن مركز الإبداع التكنولوجي وريادة الأعمال في مصر أسهم في إطلاق منصة "إبداع مصر" وهي منصة إلكترونية للابتكار، توفر مصدرًا للإلهام والتعليم والتواصل للمبتكرين ورواد الأعمال، وتهدف إلى تسليط الضوء على المبتكرين المصريين محليًا وعالميًا، وخلق أماكن التقاء فيما بينهم، وبناء مجتمعات تعاونية بين ممثلي بيئة الابتكار وريادة الأعمال المصرية.

المصدر ومزيد من التفاصيل يرجى زيارة: https://www.spa.gov.sa/1961952


من جانبه ركز الدكتور حسام عثمان على أن الأبداع والريادة عمل هرمي يبدأ من المراحل الدراسية المبكرة، مشدداً على ضرورة أن تكون هناك مناهج تركز على الريادة والأبتكار في الجوانب التقنية الحديثة، ونوه ألى أن من أبرز عقبات لأعمال الريادية مقاومة التغيير، وأن هناك حاجة للمرونة والسرعة في التنفيذ وفق أدوات العصر لنجاح فكرة المشاريع الريادية وانطلاقتها.

من جهته قدم المتخصص في ريادة الأعمال والتسويق حسام القرشي، نبذة عن واقع ريادة الأعمال والمشاريع الأبتكارية عالمياً، منوها الى أن 33% من صادرات أمريكا من شركات ريادية، وأن 48% من الشركات الريادية بدأت من المنازل، و80% من المشاريع الريادية تجاوزت المرحلة الحرجة ، والتي هي السنة الأولى من بدء النشاط الريادي.

المصدر ومزيد من التفاصيل يرجى زيارة: https://www.alweeam.com.sa/609113/


وأكد الدكتور عثمان أن مركز الإبداع التكنولوجي وريادة الأعمال في مصر أسهم في إطلاق منصة "إبداع مصر" وهي منصة إلكترونية للابتكار، توفر مصدرًا للإلهام والتعليم والتواصل للمبتكرين ورواد الأعمال، وتهدف إلى تسليط الضوء على المبتكرين المصريين محليًا وعالميًا، وخلق نقاط التقاء فيما بينهم، وبناء مجتمعات تعاونية بين ممثلي بيئة الابتكار وريادة الأعمال المصرية.

واعتبر أن أساس ريادة الأعمال هو المدرسة، فهي بيئة تشكيل العقول لتكوين مجتمع إبداعي، يدرس ريادة الأعمال وفق منهاج مخصص، لخلق بنية قوية بين التلاميذ والمعلمين والمشرفين، وبنية تكنولوجية لتشجيع التواصل في المدرسة وخارجها وبناء شراكة تضيف محاكاة متميزة في ريادة الأعمال.

المصدر ومزيد من التفاصيل يرجى زيارة: https://www.al-madina.com/article/647012

Tags